أولمبيك خريبكة بطلا لكأس العرش

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الحدث 24 : محمد بودويرة

تمكن فريق أولمبيك خريبكة لكرة القدم من الفوز بكأس العرش في نسخته ال 58 عقب تغلبه في المبارة النهائية على نظيره الفتح  الرباطي بركلات الترجيح 1/4، بعدما إنتهت المبارة التي إحتضنها أمس الأربعاء الملعب الكبير لطنجة في وقتها الأصلي و الممدد بالتعادل السلبي.
وسجل الفريق الخريبكي ثاني لقب له على مستوى كأس العرش، بعد أن فاز به لأول مرة عام 2006 مع المدرب المغربي مصطفى مديح.
وكان منتظرا أن تبدأ المباراة بنوع من الحذر في ظل الأسلوب الذي يميز المدربين رغم أنه لم يدم طويلا، ولم يغامر الفريقان كثيرا نحو الأمام وكأنها لحظة جس النبض مؤقتة ومقدمة قبل الدخول في الأمور الجدية، ومرت 15 دقيقة دون أن تحمل أي هجمة من كلا الفريقين.
ومع مرور الدقائق بدأ الإيقاع يرتفع بين الفريقين، وبدا واضحا أن المبادرة كانت من الفتح الذي بدأ مناوراته عبر  باطنة والعروي، اللاعبان اللذان يجيدان استفزاز الخصم، إذ نجحا في اختراق الدفاع الخريبكي في العديد من المحاولات، خاصة باطنا الذي خلق متاعب للظهير الأيسر لارغو.
وبادر الفتح مع بداية الشوط الثاني إلى الضغط أكثر على مرمى الحارس بورقادي، وهو ما أربك لاعبي الفريق الخريبكي نوعا ما، وآثروا العودة للوراء، وعلى غرار الشوط الأول فإن هذه المحاولات كانت تنقصها اللمسة الأخيرة والفعالية.
واستمرت المباراة سجالا بين الفريقين دون أن ينجح أي فريق فك شفرة الشباك التي ظلت نظيفة، ولو أن بناي كاد في آخر دقيقة أن يخدع الحارس الحواصلي من ضربة رأسية، غير أن الأخير كان مركزا وتصدى للكرة بنجاح، قبل أن تدخل المباراة مرحلة الشوطين الإضافين وبعدها ركلات الترجيح التي منحت الفوز لأولمبيك خريبكة بالكأس بعد فوزه 4-1.
وبهذا التتويج يكون فريق أولمبيك خريبكة قد فك سوء الطالع الذي لازمه في المباريات النهائية بعدما خاض اليوم سادس نهاية له في مشواره الرياضي وخسر اللقب أربع مرات أمام أندية الوداد البيضاوي 1989 و1994 (0-2 و0-1) واتحاد الفتح الرياضي 1995 (0-2) والرجاء البيضاوي 2005 (بالضربات الترجيحية).

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.