أمريكا تسجل ارتفاعا بعدد المواليد لأول مرة منذ 7 سنوات

0

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ذكر تقرير للمراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها أن عدد المواليد في الولايات المتحدة زاد واحدا بالمئة في عام 2021، بعدما سجل مستوى منخفضا بسبب جائحة فيروس كورونا في عام 2020، في أول زيادة منذ عام 2014.

وأضاف التقرير أن ثلاثة ملايين و659289 طفلا ولدوا العام الماضي.

وقال برادي هاميلتون خبير الإحصاء بالمركز الوطني للإحصاءات الصحية التابع للمراكز الأمريكية إنه في حين أن معدل الخصوبة وعدد المواليد في عام 2021 قد زاد، فإنه لا يزال أقل من مستويات عام 2019.

وسجلت الولايات المتحدة في 2020 أقل عدد مواليد فيما يزيد على أربعة عقود.

وبحسب شبكة ”ABC NEWS“ لم يشرح التقرير سبب زيادة عدد المواليد، لكن استطلاعات مركز بيو للأبحاث أشارت إلى أن الأمريكيين تأخروا في إنجاب الأطفال خلال السنة الأولى من الوباء بسبب الصحة العامة وعدم اليقين الاقتصادي، لذلك قد يكون العدد المتزايد نتيجة للانتعاش.

كما أظهر التقرير معدل الخصوبة -عدد المواليد الأحياء لكل 1000 امرأة بين سن 15 و 44- بلغ 56.6. هذا ارتفاع من 56 في عام 2020 وأول زيادة منذ عام 2014 ، وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض.

ومع ذلك، فإن إجمالي معدل الخصوبة – عدد المواليد لمجموعة افتراضية من 1000 شخص على مدى حياتهم- كان 1663.5 ولادة لكل 1000 امرأة.

لا يزال هذا أقل مما يشير إليه الخبراء على أنه مستوى الإحلال، وهو المستوى الذي يحتاجه السكان ليحلوا محل أنفسهم، وهو 2100 ولادة لكل 1000 امرأة.

ونظر الفريق في معدلات المواليد بين النساء في سن 25 وما فوق التي زادت بينما تتناقص لمن تبلغ أعمارهم 24 عامًا أو أقل.

قال هاميلتون: ”يشير هذا النوع إلى أنه عندما شهدنا انخفاضًا في المواليد من 2019 إلى 2020، ربما تم تأجيل الكثير من الولادات..كان الناس ينتظرون ليروا ما سيحدث مع الوباء“

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.