الرئيسية » اخبار وطنية » سلام على وطن…..من بامحمد الى موازين ايقاعات العالم

سلام على وطن…..من بامحمد الى موازين ايقاعات العالم

وانا اتطلع الى المبالغ الخيالية التي يحصل عليها الفنانون الاجانب والعرب بعد عرضهم من خلال برنامج موازين وخاصة الفرق العالمية الموثقة بالصوت والصورة لكل مشاهد الخلاعة، التي تفرض على الاسر المغربية في قعر مساكنها عبر قنوات ” كولو العام زين ” محاولة طلاء الواقع الاسود بألوان تسويقية ضاربين عرض الحائط كل القيم والمبادئ والاخلاق للمشاهد المغربي.
هؤلاء استقطبوا بطائرات خاصة ومواعيد دقيقة مع “المنادجر” واستعطاف وتوسل للمثول على منصات بنيت على كاهل شعب ضعيف، واضواء ملونة وبروجيكتورات تكهرب ما تبقى من طاقته للعيش. في ضل كل هذا الصخب أتذكر المرحوم با محمد، الذي اكتشفه المارة بعد سقوطه من كرسي عمومي بأحد شوارع مدينة سيدي سليمان، ونظرا للحالة التي كان عليها إضطروا لتقليبه ليجدوا الدود ينهش في جسمه الهزيل وهو حي يرزق.
نعم …..في وطني دون سواه تأكل الديدان البشر وهم احياء.
في وطني يموت با محمد حينما تنكر له الوطن… وتنكر له القانون…. وتنكر الدستور ….بل تنكرت له الانسانية…..
وبعد الضوضاء الذي احدثه الفيديو المصور للحدث المؤلم تعاقبت السلطات على الحضور، ورنت الهواتف والاجهزة اللاسلكية، لينقل الميت الحي الى المستشفى بعد ماذا …….؟؟؟
بعد ان بلغت الديدان اعضائه الحيوية في عمقها، ليفارق الحياة ويرحل عنا بصمت و بأبشع كيفية، وبصمت رجال الدين وعلى انغام موازين، ايقاعات العالم، ومغرب الثقافات.
بقلم الفاعل الحقوقي: فريد نعناع

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *