الرئيسية » السلايدر » خلفيات تصويت العربية السعودية لصالح الملف الثلاتي الامريكي

خلفيات تصويت العربية السعودية لصالح الملف الثلاتي الامريكي

حدو عراشي
خلف تصويت السعودية ومعها بعض الدول الخليجية ضد المغرب في روسيا،ردودا قوية لدى المغاربة، بينما تصويت الجزائر قوبل بارتياح كبير. لكن، علينا التحلي بنوع من الهدوء والتعاطي مع هذا الحدث بنوع من التروي. اولا: التصويت ظاهره مال وباطنه سياسي. الأوضاع في الداخلية في السعودية جد مضطربة وتنذر بالدخول في دوامة عدم الإستقرار إضافة الى الأوضاع الإقليمية المتدهورة التي تنخرط فيها السعودية بشكل مباشر احيانا(اليمن) وغير مباشر. أحيانا اخرى (سوريا، ليبيا، العراق)؛ دون ان ننسى التهديدات الإيرانية المتكررة المعلنة. امام هذه الحزمة من المشاكل التي تفوق قدرات السعودية من جميع الجوانب من شأنها ان تدفع بالمملكة الى البحث عن قوة خارجية لتحتمي بها.، وتشاء الصدف ان يصطدم موقفها مع أمل المغاربة في ان تقف الى جانبهم. ثانيا: يجب ان لاننسى ان دول الخليج تقف ولازالت تقف الى جانب المغرب فيما يخص قضية الصحراء وكانت هناك ظروف مالية صعبة عاشها المغرب واستطاع تجاوزها بفضل المساعدة الخليجية. ثالثا: ربما اعتبر البعض مساعدة وتصويت الجزائر نوعا من المفاجأة.
“علينا ان لا ننخدع بموقف الجزائر في هذه الظروف، فهي تريد ان تقول للشعب المغربي ان لاعلاقة بمشكل الصحراء، في حين ان أصل المشكل. اولا وأخيرا،. هو الجزائر ولا أحد غيرها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *