المدير العام : نسيم السعيدي | مدير النشر : حسن الحماوي |نائب مدير النشر : عبد السلام بوستى| رئيس التحرير : محمد بودويرة | الهاتف : 0600683933
الرئيسية » الرأي » المرأة بين الأمس واليوم

المرأة بين الأمس واليوم

محمد الدليمي

ظل موضوع المرأة ، في الغالب الاعم ، الموضوع المسكوت عنه بامتياز لعدة قرون مضت .فمعظم الكتابات التقليدية بما فيها الاسلامية نظرت الى المرأة على انها صاحبة الخطيئة الاولى ،و ناقصة عقل و انها افعى وشيطان و مصدر المفاسد ، و ليست لها روح انسانية وتركها على حريتها يهدد سلامة الرجل و الحياة ، لذلك وجب الحجر عليها و سجنها وتحقيرها و ردعها واستعبادها و قتلها حتى . وحتى المواقف الذكورية المعتدلة حيث الرجل يعتبر المرأة انسانا فان ذلك يكون وفق شروط ، منها اجبارية خدمتها و خضوعها له والتزامها بأوامره و عدم مغادرتها للبيت مخافة ان تثير في الارض فسادا .ان المرأة على مر الازمنة و العصور كانت عنصرا منتجا وفعالا ، تتحمل اعباء الاسرة بما فيها النفقة ، فقد مارست جميع المهن و الحرف بداية ببناء البيوت و صناعة الاواني المنزلية ، كما احترفت صناعة الجلد و النسيج لتوفير الملابس و الافرشة و الاغطية و الخيام . بل اليوم اصبحت تشتغل في كل الميادين فمنها الاستاذة والطبية و رائدة فضاء و و … انها بالفعل نصف المجتمع .فالمرأة اذن ، ذاكرة الشعوب و سجلها الصادق و كل شعب لا يتوفر على مبادئ و قيم و عادات و تقاليد احترام المرأة و مساواتها بالرجل ، يعتبر شعبا بلا ذاكرة و بلا تاريخ .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *