المدير العام : نسيم السعيدي | مدير النشر : حسن الحماوي |نائب مدير النشر : عبد السلام بوستى| رئيس التحرير : محمد بودويرة | الهاتف : 0600683933
الرئيسية » السلايدر » التطور الفكري للمغربية مايسة سلامة الناجي يثير الجدل

التطور الفكري للمغربية مايسة سلامة الناجي يثير الجدل

الحدث24

تضاربت مجموعة من الآراء ، و سقطت العديد من الأحكام، بين مؤيد ومعارض، مباشرة بعد التصريح الأخير الذي قامت به كاتبة الرأي المغربية مايسة سلامة الناجي ، عبر الجريدة الإلكترونية هيس بريس ، يوم 30 شتنبر 2018 ،

حيث تحدثث المدونة ذاتها على أسباب تغييرها لبعض الأفكار التي دافعت عنها من منطلق إيمانها بالمشروع الإسلامي، الذي تبناه الحزب الحاكم ، الى ان وقفت المدونة المشهورة مع نفسها لتطور أفكارها و تبرز أراء جديدة ، تنصب في المصلحة العامة ، مراجعة بذلك الحرية والعدالة الاجتماعية عبر تمثيلية حقيقية دون أدنى اعتبارات سياسية او مصلحة شخصية.

يرى العديد من المتتبعين للمدونة مايسة سلامة الناجي أنها طبقت مؤخرا مبدأ إعمال العقل للوصول الى معرفة الحقيقة انطلاقا من رؤيتها الشاملة و تجربتها الميدانية و تصورها المتاكمل لمجموعة من المشاكل التي تحتاج الى حلول ملائمة و مناسبة ، تتوافق مع التطورات التي تشهدها الساحة السياسية بالمغرب ، بشكل واع ووفق جهد يحتمل فيه الخطأ و الصواب ، كون ان المدونة مايسة طورت أفكارها بعقلانية و سلكت منهج سليم يجعلها تقترب أكثر للطريق الصحيح و تبتعد عن الخطأ قدر الإمكان.

و طبعا عزز المتتبعين أرائهم بتأيد الفكر المتطور لمايسة على أساس انها لا زالت تؤمن بالمبادئ الخلاقة المرتبطة بدفاعها المستميت على مجموعة من القضايا التي تهم البلاد ، فيما اعتبر العديد من المعارضين لهذا التغيير ان مايسة قد تخلت عن مبادئها و قيمها التي دافعت عنها بكل قوة من أجل إعلاء صوت الحق و كشف المستور ، و ان تراجعها عن تلك المبادئ سببه خوف المدونة ان تقع في شباك الملفات المفبركة فيما رجح البعض الآخر ان المخزن هو من حذر مايسة من سلك طريق اللامبالاة.

اما فيما يتعلق بنزع الغطاء على الرأس (الحجاب) فقد اعتبرت الأغلبية الساحقة ان هذا الأمر يتعلق بحريتها الشخصية و مدى اقتناعها بإرتداء الحجاب بالشكل الذي تؤمن به دون أدنى خلفيات سياسية.

ملاحظة بنيت المقال اعتمادا على الفيديو المسجل بهيس بريس مدته 25 دقيقة و مجموعة من التعاليق بالمواقع الاجتماعية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *